[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

مدرسة ابن رشد تملأ الأجواء بعبق القصص والحكايات:

آمنا ان  القِراءة من أهمّ المهارات التي يتعلمها المَرْء في مراحل الدِّراسة الابتدائية، فهي مرتكز أساسي كي يستمر المرء في التعلُّم وتلقِّي المعلومات، وهي الجُزء المُكمِّل لِحياة الفرد من

 النَّاحية الشّخصيَّة والعمليَّة، وهي المِفتاح الّذي يقودُنا نحو العِلم والمعرِفة المُتنوعة.

فقد قامت مدرسة ابن رشد الابتدائية – عرابة وبإشراف مركزة اللغة العربية المربية شيرين نصار وطاقمها ومركزة التربية الاجتماعية ختام عليان بتخطيط وتنفيذ فعاليات متنوعة لدعم المطالعة والقراءة ابتداء من السير بمسيرة مهيبة في شوارع الحي القريب تشجيعًا لكل فرد يصله صوتهم على القراءة والتنور تبعها تبني قصص متنوعة والعمل على إعادة صياغتها بشكل مسرحي واخراجها وعرضها أمام طلاب المدرسة بشكل مهني مبتكر مليء بالإبداع والانفراد.

ولم تنتهِ فعاليات مسيرة الكتاب عند هذا القدر، بل تبعتها مسابقة "خطباء الغد" حيث قام مندوبون عن الصفوف ابتداء من الصف الأول وحتى الرابع بإلقاء خطابات متنوعة بموضوع العطاء قامت لجنة مختصة من المدرسة بتقييم ادائهم وتحديد الفائزين في حين قام طلاب الصفوف الخامسة والسادسة بمسابقة "المناظرة" والتي تميزوا بها بشكل ملفت.

وقد رافقت مديرة المدرسة السيدة ايناس رباح جميع الفعاليات وشاركت بشكل فعال في تقييم العروض والخطابات والمناظرات مؤكدة على ضرورة المطالعة والقراءة لبناء جيل واعٍ متنورٍ يسعى للتقدم والتطور ولم تنس الاشادة بالقدرات المتميزة والأفكار اللامعة لدى طلابها وطاقمها على السواء والعمل المشترك، داعمة لهم في مسيرتهم نحو القمة.

تم اختتام الفعاليات بمستوى آخر من صقل الشخصية حيث  قام طلاب المدرسة في جو مليء بالديموقراطية وحرية الرأي تحضيرا للفرد الناقد المسؤول والحر مستقبلا، بالتصويت للقصة الأفضل من خلال ملف محوسب. لتكون فعاليات مسيرة الكتاب في مدرسة ابن رشد منبرًا جديدًا للتألق والتميز والانطلاق نحو الأعالي.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار