[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

لن تمنح رخص استيراد من قبل وزارة الاقتصاد بين التواريخ 10.1.2018 – 14.1.2018

تستعد وزارة الاقتصاد والصناعة لإطلاق نظام التجارة الخارجية الجديد لدولة إسرائيل – "البوابة العالمية" لإدارة الجمارك في سلطة الضرائب، والذي من المتوقع أن يبدأ العمل يوم الأحد 14 كانون الثاني.

 

يشكل نظام "البوابة العالمية" قاعدة محوسبة متطورة لإدارة التجارة الخارجية لدولة إسرائيل في بيئة عمل مرتبطة بالانترنت، والتي تسهل الوصول الفوري والمباشر لقواعد البيانات. باستخدام هذا النظام، ستعمل جميع الوزارات الحكومية، ومن بينها أيضاً وزارة الاقتصاد والصناعة، والمستوردون ووكلاء الجمارك، باستخدام نفس قاعدة المعطيات.

 

سيؤثر استبدال النظام على الكثير من الخدمات التي تقدم للمستوردين، وعلى الخدمات التي تقدمها وزارة الاقتصاد والصناعة، ومن بينها عشرات آلاف تراخيص الاستيراد كل سنة، وترخيص حصص الاستيراد، وتصاريح الاستيراد إضافة إلى مجموعة واسعة من الخدمات.

 

في إطار عملية استبدال الأنظمة، لن تكون خدمات الاستيراد عبر الانترنت لوزارة الاقتصاد والصناعة متوفرة بتاتاً من يوم 10.1.2018 في الساعة 19:00 وحتى يوم 14.1.2018 الساعة 10:00، ويتوجب على المستوردين الاستعداد لذلك.

 

على المدى البعيد سيزيد النظام من نجاعة تقديم الخدمات للمستوردين. مع هذا نتوقع أن تطرأ تشويشات في موعد بدأ العمل بالنظام، والوزارة ستستعد لهذه التشويشات من أجل توفير الخدمة الأفضل للمستوردين. وضعت وزارة الاقتصاد والصناعة إجراءات شاملة في جميع الوحدات التي تقدم الخدمات للمستوردين، وأضافت مركزاً خاصاً (على هاتف رقم: 2869*) بهدف تقديم حلول سريعة للأعطال التي يمكن أن تظهر نتيجة الانتقال للنظام الجديد ابتداءً من يوم 14.1.2018، وذلك إلى جانب الرد من وحدات الوزارة.

 

بناءً على إعلان إدارة الجمارك بهذا الشأن، تنصح وزارة الاقتصاد والصناعة باستكمال تقديم طلبات تراخيص الاستيراد المطلوبة قبل يوم 10.1.2018 أو الاستعداد مسبقاً وتخطيط الاستيراد بحيث تصل البضائع للبلاد بعد تاريخ 14.1.2017.

 

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار