[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

بمبادرة جمعية اطباء الاسنان العرب: رفع سنّ استحقاق الأولاد لعلاج الأسنان المجاني- إلى (16) عامًا

قررت الحكومة توسيع نطاق النظام الخاص بتقديم العلاج المجاني لأسنان الأولاد حتى سن (16) عامًا، الأمر الذي يعني انضمام (140) ألف ولد إلى المليونين و(400) ألف ولد المشمولين في هذا النظام من قبل.

وصرّح نائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، في هذا السياق، بأنه سيواصل العمل على توسيع نطاق هذا النظام، بحيث يشمل جميع القاصرين، حتى سن (18) عامًا.

وأشار ليتسمان إلى أن النظام العلاجي المذكور قد بدأ ( قبل سنوات) شاملاً الأولاد حتى سن ثمانية أعوام، ثم تصاعد إلى (10) أعوام، وانتهى عند حدود (15) عامًا.

ويستدل من معطيات وزارة الصحة للعام 2016 أن (700) ألف ولد قد استفادوا من (4,7) مليون حالة علاج للأسنان في إطار النظام المجاني، من بينهم (400) ألف ولد تلقوا علاجات لإزالة الكلس عن الأسنان، و(600) ألف أجريت لهم فحوصات دورية- بينما استفاد الباقون من علاجات حشو الأسنان وخلع الأضراس وتركيب أسنان اصطناعية، وما إلى ذلك- مع الإشارة إلى استفادة شريحة الأولاد المشمولة في النظام من تصوير الفم والأسنان بأشعة الرنتغن.

هذا وكانت جمعية أطباء الأسنان العرب قد دعمت هذا القانون وتعاونت مع وزارة الصحة لتمريره وتنفيذه منذ البداية في حين عارضته وقتها "هستدروت" أطباء الأسنان العامة .

وقد قال رئيس جمعية أطباء الأسنان العرب، الدكتور فخري حسن: الجمعية تعمل منذ 10 سنوات وتتواصل مع الوزارة لأجل سن هذا القانون، وكي يشمل أكبر شريحة ممكنة، وقد بدأ نطاق العلاج يكبر تدريجيًا وفق الاتفاق، فبعد أن أصبح العلاج المجاني اليوم يشمل جيل 16 عامًا، سيشمل في المستقبل القريب جيل 18 عامًا، وبالنسبة لنا كأطباء عرب هنالك نحو 700 عيادة بالإضافة لعيادات صناديق المرضى، وكلها ستقدم هذه الخدمة.

وتابع: الجمعية أيدت هذا القانون ودعمته ضمن سعيها لخدمة الطبقات الفقيرة التي تستفيد بشدة من هذا القانون، لا سيما وأن نسبة الفقر في المجتمع العربي عالية جدًا وفق الإحصائيات الرسمية.

يذكر أن نائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، أعلن حين كان يشغل منصب وزير الصحة، وشارك في المؤتمر الدولي الثاني الذي عقدته جمعية أطباء الأسنان العرب أيار الماضي، أعلن عن استجابته لطلب الجمعية لتقديم علاج للمسنين فوق جيل 70، وقال أن هذا النظام سيبدأ بتاريخ 1.1.2019.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار